مساحة إعلانية 728×90

سيرجى كوروليوف مخترع القمر الصناعى

أصبحت الأقمار الصناعية جزءًا لا يتجزأ من عصرنا الحديث كواحدة من الأدوات المهمة التى يعتمد عليها البشر للتواصل من خلال أقمار الاتصالات، إضافة إلى استكشاف الفضاء، ورغم معرفة الكثيرين بشكل وهيئة الأقمار الصناعية، إلا أن الكثيرين قد لا يعرفون من هو أول مبتكر لهذه الأقمار الصناعية، حيث يعد الروسى "سيرجى بافلوفيتش كوروليوف" هو مخترع القمر الصناعى.

من هو "سيرجى بافلوفيتش كوروليوف"؟

 ولد كوروليوف فى 12 يناير 1907 فى زيتومير فى أوكرانيا، وتوفى فى 14 يناير 1966 فى موسكو، وعندما بلغ الـ16 ربيعا، مارس سيرجى هواية إلقاء المحاضرات فى مجال علوم شئون الطيران، إلى أن التحق فى عام 1924 بالمعهد التكنولوجى فى كييف لدراسة أجهزة الطيران، وفى سبتمبر من عام 1931 سعى كوروليوف مع رفاقه إلى تأسيس منظمة اجتماعية فى موسكو تحمل اسم مجموعة دراسة الحركة النفاثة، والتى أصبحت فى أبريل من عام 1932 مختبرا علميا– تابعا للدولة يقوم بتصميم وصنع أجهزة الطائرات النفاثة- وتم فيه صنع وإطلاق أولى الصواريخ الباليستية ذات الوقود السائل.

عمل "سيرجى بافلوفيتش كوروليوف"

كان "كوروليوف" كبير مهندسى ومصممى الصواريخ خلال سباق الفضاء بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى فى الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين، وقد كان يعرف خلال كامل مدة عمله فى البرنامج كان يعرف فقط بالمصمم الرئيس "Chief Designer"، ورغم اختصاصه كان كمصمم طيران، فإن عمل كوروليوف الريادى، كان فى تكامل التصميم والتنظيم والتخطيط الاستراتيجى، وقد تمكن من تطوير صاروخ باليستى أكثر تطورًا يصل مداه إلى 600 كيلومتر، وفى أغسطس من عام 1946 عين كوروليوف فى منصب كبير مصممى الصواريخ الباليستية البعيدة المدى

 

كوروليوف والفضاء

فى عام 1955، قدم كوروليوف مقترحا للحكومة بشأن إطلاق قمر صناعى تابع للأرض بواسطة الصاروخ 7R الذى طوره الأمر الذى لاقى ترحيبًا، وفى 4 أكتوبر من عام 1957 أطلق كوروليوف أول قمر صناعى فى تاريخ البشرية، وفى 12 أبريل من عام 1961 صنع أول سفينة فضائية مأهولة "فوستوك" كما بدأ كوروليوف فى تصنيع أول قمر سوفيتى للاتصال والبث التلفزيونى- "مولنيا"، وقد توفى بشكل مفاجئ سنة 1966 نتيجة عمل جراحى تاركاً خططاً للتنافس مع أمريكا فى الهبوط على سطح القمر.