القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد عامين من إطلاقه.. مسبار "أوزوريس-ريكس" يصل إلى مدار كويكب "بينو"

سجل مسبار ناسا "أوزوريس-ريكس" رقما قياسيا، بعد دخوله فى مدار كويكب "بينو"، والذى يعد أصغر جسم سماوى على الإطلاق تدور حوله مركبة فضائية، ويبتعد 1600 قدم (500 متر) عن الأرض.
ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، تعد الفوهات فى المسبار الفضائى بالكاد على بعد ميل (1.6 كم) فوق سطح الكويكب، وهو رقم قياسى آخر.
وعثر مسبار  اوسيرز-ريكس التابع لناسا على مياه داخل الكويكب وتأمل فى جلب عينة والعودة بها إلى الأرض، إذ وصل المسبار أخيرا إلى كويكب بينو فى الشهر الماضى، بعد أكثر من عامين من اطلاقه من محطة كيب كانافيرال الجوية.
 وقالت ناسا أن البيانات التى تم تحليلها مؤخرًا كشفت عن وجود مياه داخل الكويكب" بينو "، مؤكدة أن قامت باختيار الهدف الصحيح.   
وقالت إيمى سايمون من مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا فى جرينبيلت ميريلاند: "إن وجود المعادن المائية عبر الكويكب يؤكد أن بينو، وهو بقايا من أوائل تكوين النظام الشمسى، هو هدف ممتاز لمهمة أوزيريس-ريكس لدراسة تركيبة المواد المتطايرة والمواد العضوية البدائية، وعندما تعيد البعثة إلى الأرض عينات من هذه المادة فى عام 2023، سيحصل العلماء على كنز من المعلومات الجديدة عن تاريخ وتطور نظامنا الشمسى".
Reactions:
التنقل السريع