القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد العسل للحامل في الشهر الثامن

تغذية الحامل

توجد عدّة مبادىءٍ أساسية تتعلق بالطعام الصحي خلال فترة الحمل، مثل: تناول الكثير من الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والبروتين منزوع الدهن، والدهون الصحيّة، وتأخذ بعض العناصر الغذائية اهتماماً خاصاً خلال مرحلة الحمل، مثل: حمض الفوليك، والكالسيوم، وفيتامين د، والحديد، كما تحتاج الحامل أيضاّ إلى المزيد من السعرات الحرارية مقارنةً مع فترة ما قبل الحمل، لذلك فعلى الحامل أن تحرص على تحقيق التوازن في وجبات الطعام حتى تحافظ على صحتها وصحة جنينها، ومن الجدير بالذكر أنّ العسل يُعدُّ من الأغذية التي قد تكون مفيدةً خلال فترة الحمل، وسيتم توضيح ذلك في هذا المقال.

فوائد العسل للحامل في الشهر الثامن

يُعدُّ العسل من الأغذية المفيدة، وتصنع من قِبَل نحل العسل باستخدام رحيق النباتات المزهرة، كما أنّه يمتاز بمذاقه الحلو، وتجدر الإشارة إلى أنّ هنالك قرابة الـ 320 نوعاً مختلفاً من العسل، ولكلّ نوعٍ لونٌ، ورائحةٌ، ونكهةٌ تميزه عن النوع الآخر، كما أنّه يحتوي على نسبةٍ عالية من السكر، بالإضافة إلى مزيجٍ من الأحماض الأمينية، والفيتامينات، ومضادات الأكسدة، والمعادن، مثل: الحديد، والزنك، ومن الجدير بالذكر أنّ العسل يُستخدم كمُحلٍ طبيعيٍّ يمكن إضافته إلى العديد من الأطعمة، إلى جانب فوائد الصحيّة المتعددة، كما تجدر الإشارة إلى أنّ تناول العسل خلال مرحلة الحمل قد يكون مفيداً في التخفيف من بعض المشاكل الصحيّة التي قد تعاني منها الحامل في الشهر الثامن، مثل:
  • يساهم في التخفيف من الأرق، وذلك من خلال إضافة ملعقةٍ من العسل إلى كوبِ الحليب وشربه ليلاً قبل النوم.
  • يساعد على دعم المناعة الجسدية، حيث يُعتقد أنّ تناول العسل قد يعزز من مناعة الجسم ضد بعض الأمراض، مثل: نزلات البرد، والسعال أثناء الحمل.
  • يساعد على التخفيف من التهاب الحلق، إذ إنّ تحلية المشروبات الدافئة بالعسل، مثل: شاي الزنجبيل الدافئ، أو شاي الليمون، قد يساعد على تهدئة التهاب الحلق.

فوائد العسل بشكلٍ عام

يُوفر العسل مجموعةً كبيرةً من الفوائد، ومنها ما يأتي:
  • يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة: حيث يحتوي العسل عالي الجودة على العديد من مضادات الأكسدة المهمة، مثل: الأحماض العضوية، والمركبات الفينولية (بالإنجليزية: Phenolic Compounds)، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه المضادات ارتبطت بتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، وبعض أنواع السرطان.
  • يساعد على الحفاظ على صحة القلب: حيث وُجد أنّ مضادات الأكسدة الموجودة في العسل تساهم في الحفاظ على صحة القلب؛ إذ إنّها تساعد على تمدد شرايين القلب، ممّا يرفع من تدفق الدم إليه، كما قد تُساعد على الوقاية من تكوّن الجلطة الدموية، وبالتالي فإنّ العسل يقلّل من المخاطر التي قد تُصيب القلب.
  • يساعد على خفض ضغط الدم: حيث تساهم مضادات الأكسدة الموجودة في العسل في خفض ضغط الدم الذي يُعد ارتفاعه من العوامل المُسببة لأمراض القلب.
  • يساهم في تحسين مستويات الكولسترول: حيث أشارت عدّة دراسات إلى أنّ العسل قد يساعد على خفض مستويات الكولسترول الكليّ والضار، وزيادة مستويات الكولسترول النافع بشكلٍ ملحوظ، وهذا بدوره يقلّل من خطر تصلب الشرايين؛ الذي يتمثل في حدوث تراكم الدهون في الشرايين، ممّا يؤدي إلى حدوث النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • يساعد على علاج الحروق والجروح: حيث استُخدم العسل في مصر القديمة كعلاجٍ موضعيّ للجروح والحروق، كما يُعد أيضاً علاجاً فعّالاً لقرحة القدم السكرية؛ وهي من المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى بتر القدم، كما ذكرت إحدى الدراسات أنّ نسبة النجاح لعلاج الجروح بالعسل قد تصل إلى 43.3%، وفي دراسةٍ أخرى ساعد الاستخدام الموضعي للعسل على علاج قرحة القدم السكرية بنسبةٍ تصل إلى 97% من المصابين بها.

القيمة الغذائية للعسل

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية التي تتوفر في 100 غرامٍ من العسل:
العنصر الغذائيالقيمة الغذائية
الماء17.10 مليليتراً
السعرات الحرارية304 سعرة حرارية
البروتينات0.30 غرام
الدهون0.00 غرام
الكربوهيدرات82.40 غراماً
الألياف الغذائية0.2 غرام
السكريات82.12 غراماً
البوتاسيوم52 مليغراماً
الكالسيوم6 مليغرامات
الحديد0.42 مليغرام
المغنسيوم2 مليغرام
الفسفور4 مليغرامات
الزنك0.22 مليغراماً
فيتامين ج0.5 مليغرام
فيتامين ب20.038 مليغرام
فيتامين ب30.121 مليغرام
فيتامين ب60.024 مليغرام
الفولات2 ميكروغرام

محاذير استهلاك العسل

يُعدّ العسل آمناً بالنسبة لمعظم البالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنةٍ واحدة عند تناوله عن طريق الفم أو تطبيقه على البشرة، مع ضرورة توخي الحذر عند إعطائه للأطفال الذين لم يبلغوا عامهم الأول؛ إذ إنّ العسل الخام يُعرضهم للتسمم الممباري، أمّا خلال مرحلتي الحمل والرضاعة الطبيعية فيُعدّ العسل آمناً عند استهلاكه بكمياتٍ معتدلة، وبالرغم من أنّ خطر التسمم الممباري ينطبق على الرضع والأطفال الصغار وليس على البالغين أو النساء الحوامل، إلاّ أنّه لا تتوفر معلوماتٌ كافيةٌ حول سلامة استخدام العسل للأغراض الطبية من قِبَل النساء الحوامل أو المرضعات، لذلك يُنصح بتجنب استخدامه بالكميات الطبية والتطبيقات الموضعية.

الأغذية المسموحة والممنوعة خلال فترة الحمل

الأغذية المسموحة خلال فترة الحمل

يجب أن تحرص الحامل على تحقيق التوازن في الأغذية التي تتناولها حتى تحافظ على صحتها وصحة جنينها، ومن هذه الأغذية:
  • الماء.
  • اللحوم منزوعة الدهن.
  • الأفوكادو.
  • العدس.
  • الزبادي.
  • الشوفان.
  • المكسرات.
  • الجزر.
  • الفلفل.
  • المانجو.

الأغذية الممنوعة خلال فترة الحمل

هناك بعض الأطعمة التي يجب على المرأة الحامل تجنبها، إذ إنّها قد تسبب المرض لها أو لطفلها، ومن هذه الأطعمة:
  • البيض النيء أو المطبوخ جزئياً.
  • اللحوم النيئة أو المطبوخة جزئياً.
  • الأغذية الغنيّة بفيتامين أ.
  • الحليب غير المبستر.
  • المحار النيء.
  • السلطات الجاهزة.
  • السوشي.
  • بعض أنواع السمك العالية بالزئبق.

Reactions:
التنقل السريع