القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد الصبار للجسم

فوائد الصبّار للجسم

توفّر ثمار الصبار الكثير من الفوائد لجسم الإنسان، أهمها:
  • مضاد للفيروسات: يحتوي الصبار على خصائص واقيةٍ ومضادةٍ للفيروسات؛ وذلك بحسب بعض الأبحاث الأولية التي أظهرت نشاط الصبار ضد فيروس الهربس البسيط، وفيروس العوز المناعي البشري، والفيروس التنفسي المخلوي.
  • حماية الخلايا العصبية من التلف: أظهرت دراسة أجريت عام 2014، قدرة الصبار في المساعدة على حماية الخلايا العصبية من الضرر والمحافظة على وظيفتها.
  • تنظيم مستويات السكر في الدم: يحتوي على خصائص تنظّم مستوى السكر في الدم، ويقلل من نسبته في الجسم، وينصح بتناوله مع الأدوية الخاصة لمرض السكري للحصول على فوائده بفعاليةٍ أكبر.
  • مضاد للأكسدة: يمكنه أن يحمي الجسم من الضرر الناجم عن نشاط الجذور الحرة والحد من الإجهاد التأكسدي بسبب خصائصه وبغض النظر عن عمر الشخص أو حالته الطبية.
  • خفض مستوى الكولسترول: وجدت دراسةٌ حديثةٌ أنَّ الصبار لديه خصائصُ فعالةٍ في التقليل من نسبة الكولستورل السيئ في الجسم بشكلٍ ملحوظ، ومع آثارٍ جانبيةٍ أقلَّ بكثيرٍ من الآثار الجانبية التي تسببه الأدوية.
  • علاج البروستاتا: أظهرت النتائج الأولية في بحثٍ أنَّ الصبار قد يساعد على علاج تضخّم البروستاتا، كما أنّه قد يكون فعالاً في علاج سرطان البروستاتا دون أن يُسبب آثاراً جانبية كتلك التي تسببها الأدوية.

الآثار الجانبية للصبار

يجب استشارة الطبيب قبل تناول الصبار طازجاً، أو قبل تناول المكمّلات الغذائية التي تحتوي عليه وخاصةً عندَ تناول أدوية السكري؛ لكي لا تسبب أية أعراض جانبية أو تفاعلات مع الأدوية، لكن مع اعتبار الصبار طعاماً آمناً إلا أنّه يمكن أن يسبب القليل من الآثار الجانبية، مثل:
  • اضطراب المعدة.
  • الإسهال.
  • الانتفاخ.
  • الصداع.

القيمة الغذائيّة للصبار

يحتوي مئة غرام من الصبار على القيم الغذائية التالية:

السعرات الحرارية41 سعرة حرارية
الدهون0.51 غراماً
الكوليستروللا يوجد
الكربوهيدرات9.57 غراماً
الألياف3.6 غراماً
البروتين0.73 غراماً
النياسين0.460 ملليغراماً
البيريدوكسين0.060 ملليغراماً
الثيامين0.014 ملليغراماً
فيتامين أ43 وحدة دولية
فيتامين ج14 ملليغراماً
الريبوفلافين0.060 ملليغراماً
البوتاسيوم220 ملليغراماً
الصوديوم5 ملليغرامات
الكالسيوم56 ملليغراماً
مغنيسيوم85 ملليغراماً
الزنك0.12 ملليغراماً
الحديد0.30 ملليغراماً

Reactions:
التنقل السريع