القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هو أرز الياسمين؟ هو نوع عطري من الأرز نشأ في تايلاند. يستخدم الناس النوع الأبيض منه بشكل أكثر شيوعًا، لكن الأنواع البنيّة متوفرة أيضًا. تتميز الحبوب البيضاء غير المطبوخة بمظهر مصقول وشفاف ولامع.

 

ما هو أرز الياسمين

أرز الياسمين هو طبق جانبي في العديد من المطابخ مثل التايلاندية والآسيوية. عادة ما يؤكل الشكل الأبيض منه وليس البني. يحتوي كامل الحبة على عناصر غذائية أكثر فائدة من الأرز الأبيض، مثلًا، يساعد الشخص على الشعور بالشبع. أما الرز الأبيض فيحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، ونتيجة ذلك، قد يسبب السمنة وزيادة خطر الإصابة بالأمراض.

القيمة الغذائية في أرز الياسمين

القيمة الغذائية لأرز الياسمين مشابهة للأرز الأبيض العادي، مع كميات مماثلة من السعرات الحرارية والمغذيات الكبيرة والكالسيوم. تحتوي الوجبة التي يبلغ وزنها 150 جرامًا (جم) من أرز الياسمين الأبيض المطبوخ على العناصر الغذائية التالية:

  • طاقة 200 كالوري
  • بروتين 4 جم
  • الدهون أقل من جرام
  • كربوهيدرات 46 جم
  • ألياف 1.05 جم
  • كالسيوم 19.5 مجم

إضافة إلى ذلك، تحتوي أصناف أرز الحبوب الكاملة على مغذيات مفيدة، مثل المغنيسيوم والسيلينيوم وفيتامينات ب. لكن الأرز عمومًا غذاء غني بالكربوهيدرات، لذا فإن المخاطر الصحية وفوائد تناوله مماثلة لتلك الموجودة في الكربوهيدرات الأخرى. يمكن للأشخاص تضمين الكربوهيدرات كجزء من نظام غذائي مغذ، ولكن إذا تناولوا الكثير من هذا النوع من الطعام وأداء القليل من النشاط البدني، فقد يزيد وزنهم وكذلك خطر الإصابة بأمراض مزمنة.

أرز الياسمين البني أم الأبيض؟

ما هو أرز الياسمين

تعتمد الفوائد الصحية على ما إذا كان أبيض أو حبة كاملة.

الأرز الأبيض مصقول، ويقوم المصنعون بإزالة البذرة والنخالة من الحبوب، مما يجعلها حبة مكررة. على العكس من ذلك، يحتوي أرز الحبوب الكاملة على هذه الأجزاء المفيدة من الحبوب، والتي تضيف الألياف إلى النظام الغذائي لشخص ما ويمكن أن تبطئ من إفراز السكر في الدم.

الأرز الأبيض يحتوي عادةً على مؤشر نسبة السكر في الدم مرتفع، مما قد يؤدي إلى ارتفاع في نسبة الجلوكوز في الدم. إضافة إلى ذلك، السكان الذين يتناولون المزيد من الحبوب المكررة، مثل الأرز الأبيض، لديهم مخاطر أعلى للإصابة بمرض السكري. في المقابل، يحتوي أرز الياسمين البني على الألياف التي تساعد على إبطاء هضم الكربوهيدرات في الجسم.

النوع البني يحتوي على بروتين وألياف أكثر بقليل مقارنة بالأبيض، لكنه لا يحتوي على الكالسيوم الموجود في الأرز الأبيض. إضافة إلى ذلك، فإن مضادات الأكسدة، مثل الأنثوسيانين، التي تحمي الجسم من الجذور الحرة، هي أيضًا أعلى في أرز الحبوب الكاملة.

الزرنيخ في الأرز

يحتوي الأرز على الزرنيخ، وهي مادة سامة للأعصاب يمكن أن تسبب السرطان. تنصح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بأن شطف الأرز يقلل من محتوى الزرنيخ ولكنه يقلل أيضًا من فيتامينات ب والحديد المخصب.

السعرات الحرارية والكربوهيدرات في أرز الياسمين

إذا كنت تبحث عن الكربوهيدرات للحصول على الطاقة، فإن تناول أرز الياسمين هو وسيلة جيدة للقيام بذلك. تحتوي حصة واحدة من أرز الياسمين البني – المصنوع من ربع كوب من الأرز المجفف – على 160 سعرة حرارية، والتي تأتي أساسًا من 35 جرامًا من الكربوهيدرات. بينما يأتي 2 جرام من هذه الكربوهيدرات من الألياف – وهي ليست مصدرًا للطاقة أو السعرات الحرارية – يأتي معظمها من النشا، وهو مصدر للوقود. يقسم جسمك هذا النشا إلى سكر ويستخدم السكر لتقوية عقلك وعضلاتك وأنسجتك الأخرى.

أرز الياسمين مصدر متواضع للحديد

توفر حصة أرز الياسمين البني 1.1 ملليغرام من الحديد، والتي تغطي 14 في المائة من متطلبات تناول الحديد اليومية للرجال و 6 في المائة للنساء. يساعد الحديد على تغذية نمط حياتك الصحي، لأنه يساعد خلاياك على إنتاج طاقة قابلة للاستخدام كما أنه يلعب دورًا مهمًا في إمداد أنسجتك بالأكسجين حتى تتمكن من العمل بشكل صحيح. كما أن الحديد في نظامك الغذائي يدعم نظام المناعة لديك، مما يجعله خيارًا ذكيًا للإضافة خلال موسم البرد.



source https://soraxpost.com/%d9%85%d8%a7-%d9%87%d9%88-%d8%a3%d8%b1%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d9%85%d9%8a%d9%86/
التنقل السريع